الشاطر حسن وشجرة التفاح

عن الكتاب
مَاذَا يَحْدُثُ لَوْ كَانَتِ الْحَيَاةُ مُتَوَقِّفَةً عَلَى عَطْسَةِ الْمَلِكِ؟ نَعَمْ، مَا قَرَأْتَهُ صَحِيحٌ.. لَكِنَّ الْمُشْكِلَةَ أَنَّ الْمَلِكَ لَمْ يَعُدْ يَسْتَطِيعُ أَنْ يَعْطِسَ فَمَاذَا سَيَحْدُثُ؟ وَمَا هُوَ دُورُ الشَّاطِرُ حَسَن؟ وَهَلْ لَدَيْكُم اقْتِرَاحَاتٌ لكَيْ يَعْطِسَ؟ شَارِكُونَا الْقِرَاءَةَ وَالْمُتْعَةَ فِي قِصَّةٍ مِنْ قِصَصِ حَواديت ماما سلوى